free hit counter
إغلاق مخارج الطوارئ.. أبرز مخالفات السلامة في المدارس الخاصة 10
أبوظبي: إيمان سرور

رصدت فرق التفتيش على معايير الأمن والسلامة مخالفات تتعلق بالأمن والسلامة داخل عدد كبير من المدارس الخاصة بالدولة، لا سيما في أمور تتعلق بالوقاية من الحرائق وقلة مخارج الطوارئ وارتفاع نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الفصول الدراسية، وغيرها من المخالفات، حيث تلجأ بعض المدارس إلى إغلاق مخارج الطوارئ بالإقفال، أو بوضع الأثاث غير المستعمل في الممرات التي تؤدي إلى تلك المخارج، مما يؤدي إلى عرقلة حركة الإخلاء في الحالات الطارئة، وتشكيل خطر على سلامة الطلبة وكافة منتسبي المدرسة.
ومنعت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي منعاً باتاً، إغلاق مخارج الطوارئ في كل الأوقات، حيث ألزمت مديري المدارس بالتنبيه والتأكيد على كل العاملين في مدارسهم الالتزام بتعليمات وإرشادات السلامة والصحة المهنية، لما لها من أهمية قصوى في تقليل المخاطر والحفاظ على الأرواح، مشيرة إلى قيمة مثل هذه الممارسات الخطيرة تخسر تعرض صاحبها للمساءلة القانونية، مشددة على ضرورة التأكد من عدم إغلاق مخارج الطوارئ في المدارس لأي سبب كان، وضمان عدم وجود أي عوائق في الممرات المؤدية لها.
وأظهرت فرق التفتيش على معايير الأمن والسلامة التابعة للدائرة بعض الملاحظات المؤثرة في سلامة الطلاب، خصوصاً في الأمور التي تتعلق بالوقاية من الحرائق، وقلة مخارج الطوارئ، والنهايات المسدودة، واكتظاظ الطلاب داخل الصفوف الدراسية، وخطورة التوصيلات الكهربائية.
وأكد المهندس خالد الأنصاري مدير إدارة الخدمات المدرسية في دائرة التعليم والمعرفة، أن برنامج التفتيش يهدف إلى رفع مستوى الوعي والتعريف بمتطلبات واشتراطات وإجراءات البيئة والصحة والسلامة الواجب تطبيقها، وعمل التفتيش والتدقيق على آليات تنفيذها وكفاءاتها والوقوف على درجة خطورة المنشأة وتصنيفها بشكل موضوعي وعملي كمنشأة محدودة أو متوسطة أو عالية الخطورة، لوضع الإجراءات التصحيحية والوقائية اللازمة وخطط وبرامج التفتيش والتدقيق المستقبلية، بناء على درجة خطورتها، بالإضافة إلى تدريب ممثلي البيئة والصحة والسلامة واللجان المختصة.

اضيف من طرف بتاريخ 2018-05-12 02:00:00
تصميم وبرمجة من طريف فريق ارتوداي