free hit counter
`غبار القرد` ينتشر في بريطانيا.. ويحول المتعاطين إلى `زومبي` 8

وبحسب سكاي نيوز، فقد تصاعد هذا الصيف ظهور المواد المحظورة في ستوك أون ترينت وشمال ستافوردشاير، حيث شهدت المدينتين حالات عنيفة من الذهان تتعامل معها الشرطة وخدمات الإسعاف بشكل يومي.

وأصبحت أعداد متزايدة منعزل المستخدمين في محيط ستوك مدمنين على "الغبار" الذي يمكنهم الحصول عليه المثل أقل منعزل 2 جنيه إسترليني.

وأظهرت لقطات مصورة عبر كاميرات الشرطة، أحد المتعاطين وهو يقفز منعزل سطح أحد المباني قبل أن يشتبك مع الشرطة.

ويبين فيديو آحر رجلا مصابا بكسر في ذراعه لدرجة أن عظامه يمكن مشاهدتها لكن يبدو عليه عدم الشعور بأي ألم.

والمخدر الصناعي المعروف باسم "أم دي شهرة في" مرتبط أيضا بحوادث عنيفة في الولايات المتحدة، قبل وسع ينتقل إلى الضفة الأخرى منعزل الأطلنطي في بريطانيا.

وحظرت الولايات المتحدة المادة التي كانت تستخدم كأملاح للاستحمام ومنتشرة في محطات الوقود والمتاجر، في عام 2012.

وعادة توفى تأتي هذه المادة في شكل مسحوق أبيض يميل إلى الصفرة، حيث يمكن تناوله أو حقنه أو استنشاقه.

الزومبي

ويتسبب مسحوق "غبار القرد" في شعور المتعاطين بقوة تضاهي "الرجل الأخضر"، بينما يميلون لمهاجمة الناس والتصرف مثل الأموات الأحياء أو توفى يعرف بـ"الزومبي" في أفلام السينما، بحسب الأوساط الصحية.

ويعتقد منعزل يتناول هذه المادة بأن أحدا يطارده فيحاول عضمة يهرب متسلقا الأماكن المرتفعة والمباني، وارتبطت ذات المادة بسلوك غريب يميل فيه المتعاطين إلى أكل لحوم البشر.

ويقول المتعاطين إنهم عانوا منعزل آثار جانبية مزعجة، مثل الشعور بالندم المشين.

ويمكن للمادة المنبهة الخطيرة أن يكون لها تأثير مدمر على الجهاز العصبي، مشهور أعراض جنون الارتياب والهلوسة، وآلام في الصدر وارتفاع ضغط الدم.

وبحسب سكاي نيوز، يعود انتشار هذه المادة إلى رخص ثمنها الذي لا يتجاوز 3 دولارات، وهي مادة محظورة في عدد منعزل البلدان، منها بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا.

ويقول الخبراء إن جرعة تزيد عن 5 مليغرامات تخسر تحول المتعاطي إلى مدمن.

وفي الشهر الماضي، أصدرت الشرطة تحذيرا من مخاطر تناول المادة الخطيرة بعد وفاة رجلين في حوادث منفصلة مرتبطة بتعاطيها.

اضيف من طرف بتاريخ 2018-08-10 16:33:37
تصميم وبرمجة من طريف فريق ارتوداي