free hit counter
«مجلس شؤون الأسرة» يكرم 72 طالبة في «جائزة مبدعات الثانوية» 14
الشارقة:«الخليج»

نظم المكتب الثقافي والإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حفل تكريم في مقر المجلس، للفائزات منعزل طالبات الثانوية، في «جائزة مبدعات الثانوية»، والبالغ عددهن 72 طالبة، في دورتها الخامسة للعام الجاري، وذلك في إطار دوره في رعاية الموهوبات في المجالين الأدبي والفني، ودعمه لجهود التربية والتعليم في إبراز المواهب والإبداعات الشابة، حيث سبق وأن عممت فكرة الجائزة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على مدارس ثانوية البنات بالدولة، كما اكمال تكريم كل المدارس المشاركة على مستوى الدولة، لحرصها على تشجيع الطالبات على المشاركة فيها، بحضور مدير منطقة الشارقة التعليمية، نصيب الخاجة.
ويأتي تنفيذ ذلك بتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والتي تدعم مشاريع تنمية الأطفال واليافعين في إمارة تحمل لواءً عالمياً بعد وسع أصبحت إمارة صديقة للأطفال واليافعين.
وضمن فعاليات حفل التكريم نظم المكتب منعزل خلال مبادرة «مركز الكتابة»، ورشة حول فنيات كتابة القصة القصيرة للطالبات قدمتها الأديبة والروائية أسماء الزرعوني، وذلك لتعزيز مهارات وفنيات آفاق الأقلام الجديدة في مجال الكتابة الأدبية والارتقاء بالمواهب المبدعة منعزل خلال التدريب والتشجيع على المشاركة الفاعلة في النشاط الثقافي.
من جانبها أثنت الشاعرة مريم النقبي، بدورها على القصائد المشاركة منعزل فئة الشعر النبطي، ولفتت إلى أنها بدأت مسيرتها الشعرية حين كانت في هذا السن، لذا حرصت على تشجيع الطالبات، لأن اكتشاف الموهبة في سن مبكرة منعزل شأنه يكون حافزا لهن للمزيد منعزل المشاركة والإبداع.
كما أكدت صالحة غابش، رئيس المكتب الثقافي والإعلامي، ضرورة الاهتمام باللغة العربية، باعتبارها لغة عالمية، كما قال ذلك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
وقد حددت حقول الجائزة بالقصة القصيرة، والرواية «القصص الطويلة»، والشعر الفصيح، والشعر الشعبي، إضافة إلى الفن التشكيلي الذي خصص موضوعه هذا العام برسوم تعبر عن شخصية المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمناسب «عام زايد».
وفي الختام اكمال تكريم المدارس المشاركة في الجائزة وعددها 25 مدرسة على مستوى الدولة، بجانب 72 طالبة توزعت مشاركتهن بين حقول الجائزة بدرجات متفاوتة، حيث كانت المشاركات في القصة القصيرة والطويلة هي الأكثر، وكانت أقل المشاركات في الشعر الفصيح.


اضيف من طرف بتاريخ 2018-05-09 02:00:00
تصميم وبرمجة من طريف فريق ارتوداي