free hit counter
1751 طالباً يشاركون بعروض مهرجان المسرح المدرسي 9
أبوظبي: ايمان سرور

افتتح حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، وبحضور جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام ونورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد منعزل الشخصيات التربوية والثقافية، أمس عروض مهرجان الإمارات للمسرح المدرسي 2018، التي تستمر حتى 13 مايو الحالي، بتنظيم وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع المؤسسات والهيئات والإدارات المسرحية بالدولة، والتي تقام خلال شهر مايو/أيار من كل عام دراسي، ويشارك فيه 1751 طالباً وطالبة من 119 مدرسة من مختلف إمارات الدولة.
ألقت جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، كلمة في حفل افتتاح عروض مهرجان المسرح المدرسي التي بدأت، أمس، على خشبة المسرح الوطني في أبوظبي، أكدت فيها وسع الخيال يبدأ منعزل على خشبة المسرح، وأننا ننطلق اليوم في رحلة جديدة من الضوء والصوت والحركة نفتتح فيها معاً مهرجان الإمارات للمسرح المدرسي، تحت شعار (على خطى زايد)، لنستمتع بمشاهدة لوحات مسرحية تنضج بالخيال وروعة النص والأداء، مشيرة إلى الاحتفاء بالمواهب الواعدة، ساعين لتهيئة كل السبل الكفيلة بإبراز مواهب الطلبة وإفساح المجالات أمامهم ليستشرفوا مستقبل بلدهم ونصب أعينهم مسؤولياتهم الوطنية في البناء عبر مساهماتهم الفنية والثقافية.
وقالت المهيري: «إننا أمام مسؤولية إعداد قادة للحياة ونجوماً في عوالم المسرح والفن يؤسسون لمساحات ضوئية لخاصتهم، وليكونوا على قدر من تحمل المسؤولية التي تنسجم وتطلعات قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتماشياً معلوم الرؤى السديدة لسموه وإخوانه حكام الإمارات».
وأضافت وزيرة شؤون التعليم العام: «إننا في الوقت الذي نعلن فيه عن انطلاق هذا المهرجان، نشد على أيدي الساعين لتفعيله وتحقيق هويته وجميع من ساهم ويساهم في سبيل إنجاحه خدمة لوطن يستحق من الجميع التفاني وبذل المزيد، تحقيقاً لآليات الإبداع الإماراتي، الذي يمثل مسؤوليتنا المشتركة وهدفنا الأسمى».
وقالت إن المسرح عكس يقدم المتعة والمعرفة فقط، بل هو كذلك المتنفس للطلبة، خاصة لمن يعانون قلقاً أو ضغوطاً نفسية بسبب الدراسة، مشيرة إلى قيمة المسرح في هذه الحالة يؤثر إيجابياً في تحصيل الطلبة؛ لذلك حتى يكون لدينا طلبة سعداء نحن نحتاج إلى الأنشطة المسرحية بجميع أنواعها.
وتقدمت المهيري بالشكر للمدارس المشاركة في مبادرة (بداية الحكاية)، كما قدمت الشكر إلى كل المؤسسات والجهات الحكومية الداعمة والراعية لهذا العرس الثقافي المسرحي، متمنية لأعضاء لجنة التحكيم التوفيق في هذه المهمة باختيارهم أفضل العروض المسرحية المميزة.
وكرم حسين الحمادي، خلال الحفل، وبمشاركة جميلة المهيري ونورة الكعبي والدكتورة آمنة الضحاك الشامسي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة في وزارة التربية والتعليم 19 مدرسة مشاركة في مبادرة ( بداية الحكاية )، والتي تعتبر منعزل أهم المبادرات المسرحية التي تعزز نشر ثقافة المسرح ومواهب الأطفال، وتستهدف مرحلة رياض الأطفال ومدارس الحلقة الأولى، إضافة إلى تكريم المؤسسات الجهات الراعية والداعمة للمهرجان والمواهب الطلابية، وكذلك تكريم خمسة من أعضاء لجنة تحكيم العروض المسرحية المشاركة في المهرجان.
وقالت الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي عكس «الخليج» إن مهرجان الإمارات للمسرح المدرسي ينظم هذه السنة على مستوى الدولة، بعد عضمة وضعت وزارة التربية والتعليم هذا العام منظومة متكاملة للخروج بأعمال مسرحية على المستوى الوطني؛ حيث كانت هناك مهرجانات قائمة - سابقاً - منها مهرجان الشارقة والفجيرة، ثم استحدثت مهرجانات جديدة بالتعاون مع الهيئات المحلية مثل مهرجان أبوظبي للمسرح المدرسي، ومع دائرة السياحة والثقافة لمهرجان دبي، عثر بالتعاون مع هيئة الثقافة دبي؛ وكذلك مهرجان رأس الخيمة الذي يشمل مدارس رأس الخيمة وعجمان وأم القيوين، وبالتعاون مشهور وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.
وأشارت إلى الإقبال على المشاركة يبشر بالخير وهذا يعتبر إحياء لحركة المسرح المدرسي مرة أخرى على مستوى الدولة
كما قالت الضحاك إن الهدف من تنظيم فعاليات المسرح المدرسي السنوية هو الارتقاء بنشاط المسرح المدرسي، وتعزيز الهوية الوطنية والقيم التربوية وزيادة خبرة المدارس بالنشاط المسرحي منعزل خلال الدخول في أجواء المهرجانات المسرحية؛ وكذلك زيادة الاحتكاك بين المدارس وتبادل الخبرات وزيادة المعرفة فيما بينها، وإخراج المواد المنهجية من الكتب وتحويلها إلى صيغ درامية وبصرية ترسخ في أذهان الطلبة لفترات طويلة، إضافة إلى غرس القيم الأخلاقية والعادات والتقاليد العربية والإسلامية وإذكاء الروح الوطنية لمجتمع الإمارات في نفوس الطلبة.


اضيف من طرف بتاريخ 2018-05-07 02:00:00
تصميم وبرمجة من طريف فريق ارتوداي